.•:*¨`*:•. منتديات النجوم.•:*¨`*:•.

Design By: AhmedElsharkawy
 
الرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول
أهلا وسهلا بك من جديد اهلاً وسهلاً بك يا {زائر}.آخر زيارة لك كانت .لديك16777215مشاركة.

شاطر | 
 

 ما قولك في قيام رمضان الذي نحن عليه ثماني ركعات سنة النبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmadym
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 484
  :
تاريخ التسجيل : 24/08/2007

مُساهمةموضوع: ما قولك في قيام رمضان الذي نحن عليه ثماني ركعات سنة النبي   الأحد سبتمبر 30, 2007 2:00 am

لســــــــــــــؤال:

ما قولك في قيام رمضان الذي نحن عليه ثماني ركعات سنة النبي صلى الله عليه وسلم وثمان سنة أبي بكر، وثمان سنة عمر رضي الله عنهما؟ أليس من المستحسن أن تنوى كلها سنة النبي صلى الله عليه وسلم؟
الجــــــــــــــواب:

لا خلاف بين المسلمين في أن قيام رمضان سنة سنها النبي صلى الله عليه وسلم عملا وقولا ورغب فيها وأن هذه السنة المجمع عليها هي أصل القيام، وأما عدد الركعات في القيام فمختلف فيه اختلافا كثيرا. إذ لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أمر قولي صريح بعدد معين حتى يكون رافعا للخلاف، أما من حيث عمله صلى الله عليه وسلم فان الروايات تختلف عنه في عدد الركعات التي قام بها أو كان يقوم بها، والذي يظهر من تتبع الروايات المختلفة في ذلك أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن ملتزما لعدد معين في الركعات التي يقوم بها ليالي رمضان طول حياته، وأنه كان يزيد وينقص أعني أنه يصلي في كل ليلة ما أمكنه لسبب يقتضي ذلك مما يعلمه هو ولا علم لنا نحن به، فروى كل راو ما نقل إليه أو شاهده من ذلك أي من عدد الركعات ويتضح من ذلك ما قلناه أولا من أن السنة هي في أصل القيام لا في عدد الركعات. أما أصل ما ذكرته من أن الناس عندكم ينوون ثماني ركعات سنة النبي صلى الله عليه وسلم وثمانيا سنة أبي بكر وثمانيا سنة عمر فهو ما ذكره صاحب الإيضاح رحمه الله حيث قال: "وقد بلغنا أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى من قيام رمضان ثماني ركعات وهن أربع تسليمات، ثم زاد أبو بكر ثمانيا أخرى، ثم زاد عمر ثمانيا أخرى، وذلك كله أربع وعشرون ركعة، فكان ذلك سنة لمن بعدهم" لكن الشيخ رحمه الله قال بعد ذلك بقليل: روي عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في رمضان عشرين ركعة أربعا أربعا ويوتر بثلاث(1) (ذكره في الإيضاح وخرجه المعلق عن أحمد)
ويقول الشيخ اطفيش في "وفاء الضمانة" "ويوتر بخمس" فذلك خمسة وعشرون كما ترى. ويظهر بالمقارنة بين قول الشيخ أولا: "بلغنا أن النبي صلى اله عليه وسلم" وقوله ثانية "روي عن عائشة" أن الرواية الثانية أرجح لتصريحه فيها بالصحابي الراوي، وخاصة أن الراوي للحديث هو السيدة عائشة أعلم الناس بعمل النبي -صلى الله عليه وسلم- في بيته خاصة في الليل، وهو -صلى الله عليه وسلم- لا يقوم رمضان إلا في بيته باستثناء الليالي الثلاث الأولى التي أقامها في المسجد ثم ترك ذلك بعد أن كثر الناس خوف أن يفرض عليهم كما هو المشهور. أما الخليفتان أبو بكر، وعمر -رضي الله عنهما- فإنهما من أحرص الناس على الاقتداء بالنبي -صلى الله عليه وسلم- واتباع سنته، واقتفاء أثره، فإن صح ما روي عنهما من عدد الركعات في قيامهما، ومن الصعب تصحيح ذلك، فإنا نحمل ذلك على أن السنة صحت عند كل منهما بما اعتمده، وعمل به، وإذا فبكون ذلك من سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- لا من سنتهما، وأما أن يكونا يعلمان بأن السنة إنما هي في أصل القيام، وأما عدد الركعات فأمر مطلق العنان لا حصر فيه لطفا، ورفقا بالمسلمين، فيصلي كل مسلم ما أمكنه من ركعات في قيامه كما هو الشأن في إحياء ليلة القدر، وفي التهجد، وصلاة السحر، وكثير من العبادات أصلها سنة، ومقاديرها مفوضة إلى همة العاملين. وهذا هو الأوفق بيسر الدين. ومهما يكن فإننا لا نرى، ولا نستحسن أن تنسب السنة إلى غير النبي -صلى الله عليه وسلم- وما نظن أن الخليفتين -رضي الله عنهما- يرضيان بهذه النسبة إليهما، ولو سمعاها لأنكراها. وقد وجدت هذه الطريقة متبعة عندنا كما هي عندكم اليوم فأبطلتها بعد درس في المسجد الجامع شرحت فيه أمرها، فتقبله الناس بارتياح ظاهر، وذلك منذ أن توليت التدريس بالمسجد من قرابة خمسين عاما، فلم يبق لهذا الأمر عندنا ذكر، وعفا الله عن الشيخ عامر -رحمه الله ورضي عن- فقد روى ما بلغه ولم يمحصه عن حسن نية، وحسن ظن بروايه، هذا ما من الله به في الجواب، وأرجو أن يكون مصيبا لكبد الصواب.
==============
1: ذكره في الإيضاح وخرجه المعلق عن أحمد وفي صحيح البخاري في باب فضل من قام رمضان (من كتاب صلاة التراويح) في الحديث2013. . . عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أنه سأل عائشة رضي الله عنها كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان؟ فقالت: ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشر ركعة يصلي أربعا فلا نسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي أربعا فلا نسأل عن حسنهن وطولهن ثم يصلي ثلاثا. . الحديث. . . وقال ابن حجر في فتح الباري في شرحه على هذا الباب: وروى مالك من طريق يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد عشرين ركعة وهذا محمول على غير الوتر, وعن يزيد بن رومان قال: كان الناس يقومون زمان عمر بثلاث وعشرين وروى محمد بن نصر من طريق عطاء قال: أدر كتهم في رمضان يصلون عشرين ركعة وثلاث ركعات الوتر. اهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr Ahmed Al Basyuni
مشرف عام
مشرف عام


ذكر
عدد الرسائل : 4242
العمر : 50
الموقع : www.stars.dogoo.us
حالتك الآن : الحمد لله على أية حال
الأوسمة :
الإدارة :
  :
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ما قولك في قيام رمضان الذي نحن عليه ثماني ركعات سنة النبي   السبت ديسمبر 22, 2007 4:22 am

بارك الله فيك

***********************************************
أ/أحمـــــــــــد البسيوني
المشــــــــــــــرف العام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما قولك في قيام رمضان الذي نحن عليه ثماني ركعات سنة النبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.•:*¨`*:•. منتديات النجوم.•:*¨`*:•. :: المنتدى الإسلامى :: العبادات وأركانها :: فقة الصوم-
انتقل الى: